التعليم الثانوي
اعزائي الزوار مرحبا بك ندعوك للتسجيل او تسجيل الدخول لهذا المنتدى نتمنى لكم قضاء وقت ممتع و مزيدا من المشاركات و الردود

التعليم الثانوي

رائع
 
الرئيسيةرفيقة ترحب بكمالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الذكر عند نزول الغيث وعند زيادة المطر والخوف منه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
VIVE RAFIKA
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 348
نقاط : 4006
تاريخ التسجيل : 25/08/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: الذكر عند نزول الغيث وعند زيادة المطر والخوف منه   الإثنين مايو 10, 2010 6:09 pm






.title_link
{
font-size: 8pt;
color: #3366cc;
font-family: tahoma;
text-decoration: none;
}






















الذكر عند نزول الغيث وعند زيادة المطر
والخوف منه


الذكر
عند نزول الغيث


ـ
عَنْ عَائِشَةَ - رضي الله عنها- أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-كَانَ إِذَا رَأَى الْمَطَرَ قَالَ : (اللَّهُمَّ صَيِّبًا نَافِعًا) رواه البخاري
(1032).



وعند النسائي (1506) : (اللَّهُمَّ اجْعَلْهُ
صَيِّبًا نَافِعًا
).



وعند أبي داود (4435)، وابن ماجه (3880) : (اللَّهُمَّ
صَيِّبًا هَنِيئًا
) .




ـ
وعَنْ زَيْدِ بْنِ خَالِدٍ الْجُهَنِيِّ أَنَّهُ قَالَ: صَلَّى لَنَا
رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- صَلَاةَ الصُّبْحِ
بِالْحُدَيْبِيَةِ عَلَى إِثْرِ سَمَاءٍ كَانَتْ مِنْ اللَّيْلَةِ،
فَلَمَّا انْصَرَفَ أَقْبَلَ عَلَى النَّاسِ فَقَالَ: (هَلْ تَدْرُونَ مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ؟ قَالُوا: اللَّهُ
وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ، قَالَ: أَصْبَحَ مِنْ
عِبَادِي مُؤْمِنٌ بِي وَكَافِرٌ فَأَمَّا مَنْ قَالَ مُطِرْنَا بِفَضْلِ
اللَّهِ وَرَحْمَتِهِ فَذَلِكَ مُؤْمِنٌ بِي وَكَافِرٌ بِالْكَوْكَبِ،
وَأَمَّا مَنْ قَالَ بِنَوْءِ كَذَا وَكَذَا فَذَلِكَ كَافِرٌ بِي
وَمُؤْمِنٌ بِالْكَوْكَبِ
) رواه البخاري (801) ومسلم (71).


ـ وعن أَنَسٌ قَالَ
أَصَابَنَا وَنَحْنُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ- مَطَرٌ قَالَ: فَحَسَرَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- ثَوْبَهُ حَتَّى أَصَابَهُ مِنْ الْمَطَرِ فَقُلْنَا:
يَا رَسُولَ اللَّهِ، لِمَ صَنَعْتَ هَذَا؟ قَالَ: (لِأَنَّهُ حَدِيثُ عَهْدٍ بِرَبِّهِ تَعَالَى) رواه مسلم
(898).


في
الأحاديث السابقة فوائد كثيرة منها:


-
مشروعية هذا الذكر عند نزول المطر.


-
وجوب نسبة النعم إلى الله -عز وجل-.


-
تحريم نسبة المطر إلى الأنواء والكواكب.


-
مشروعية الدعاء عند نزول المطر.


-
استحباب التبرك بالمطر عند أول نزوله، وذلك بأن يتعرض له ليصيب رأسه وبقية
بدنه.


- أن
العلة في ذلك أنه " حديث عهد بربه تعالى
" رواه مسلم.


- أن
المطر قد يكون صيِّبَاً أي: كثيراً، لكن لا نفع فيه, وفي الحديث " ليست السنة ألا تمطروا, ولكن السنة أن تمطروا
وتمطروا، ولا تنبت الأرض شيئاً
"رواه مسلم


(2904).

-
إطلاق لفظ المطر على ما فيه خير, وإن كان الأغلب في القرآن إطلاقه على ما
فيه عذاب.


الذكر
عند زيادة المطر والخوف منه





_ وفي حديث أنس أن النبي - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- لما قيل
له: هَلَكَتْ الْأَمْوَالُ، وَانْقَطَعَتْ السُّبُلُ، فَادْعُ اللَّهَ
يُمْسِك المطر، قال: (اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا
وَلَا عَلَيْنَا، اللَّهُمَّ عَلَى الْآكَامِ وَالْجِبَالِ وَالْآجَامِ
وَالظِّرَابِ وَالْأَوْدِيَةِ وَمَنَابِتِ الشَّجَرِ
) رواه البخاري
(957)، ومسلم (897) .


في
الحديث فوائد منها:


-
مشروعية هذا الدعاء عند ازدياد الأمطار وخوف الضرر.


-
مشروعية الاستسقاء عند الحاجة.


- أن
المطر قد يكون أنفع في مكان دون مكان, وقت دون وقت, وحال دون حال.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rafika2.ahlamontada.net
 
الذكر عند نزول الغيث وعند زيادة المطر والخوف منه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التعليم الثانوي :: اسلاميات :: السنة النبوية-
انتقل الى: